الخميس 12 كانون الأول 2019 | 9:7 صباحاً بتوقيت دمشق

الشبيحة يبتكرون طريقة جديدة للسرقة في حلب .. تعرف عليها

الشبيحة

تداولت مواقع وصفحات محلية موالية لميليشيا الأسد خبراُ عن قيام مجموعة من "الشبيحة" التابعين لميليشيا الدفاع الوطني باستغلال أزمة الغاز التي تشهدها مدينة حلب، حيث قاموا بابتكار أسلوب جديد لممارسة "السرقة" على الأهالي وابتزازهم.

من جانبه أكدت صفحة شبكة "أخبار حي الزهراء" الموالية أن مجموعة من الشبيحة استغلت الأزمة وابتكرت طريقة جديدة للتحايل على المدنيين الذبن ينتظرون دورهم للحصول على الغاز بحلب حيث يبيت المدنيون لأيام من أجل الحصول على تلك الاسطوانة، وقاموا بحجز دور لأكثر من 10 إسطوانات في طابور الدور عبر وضع عدد من الأحجار على دور الغاز بدلاً من الإسطوانات بذريعة أنها لأقارب لهم كبار في السن لا يستطيعون الوقوف لساعات طويلة.

وأضافت أن المجموعة وضعت أحد الشبيحة رقيبا على الأحجار طوال الليل وحتى قدوم سيارة الغاز في الصباح.

وأوضحت أنه بعد وصول سيارة الغاز إلى الحي قام الشبيحة ببيع تلك الأدوار التي هي عبارة عن حجارة بالمزاد ، وتراوح  سعر الحجر الواحد بين 500 و1000 ليرة حسب تقدم دور الحجر.

وتشهد مدينة حلب الخاضعة لسيطرة ميليشيا الأسد لانفلات أمني وأخلاقي كبير، في ظل تحكم الشبيحة بالمدينة، حيث يقومون بابتزاز المدنيين وسرقتهم علناً دون أي رادع من أجهزة الأمن التي يقتصر عملها على المواطنين العزل فقط .