الخميس 19 أيلول 2019 | 1:18 صباحاً بتوقيت دمشق

الأسد هو المهدد الرئيسي لمسيحيي سوريا

الأسد

 بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن النظام السوري وبقية الفصائل الأخرى دمروا 124 كنيسة منذ بداية الحرب الأهلية عام 2011.

نقلا عن موقع تركيا بالعربي فإن الأسد يُعتبر التهديد الأول للمسيحيين في سوريا بعد استهدافه للكنائس المسيحية عمداً .

وبحسب ما نقل موقع تركيا بالعربي أن الأسد مسؤول عن تدمير 61% من الكنائس في سوريا .

التقرير اعتبر استهداف الكنائس خرقاً للقانون الدولي لأنها دور عبادة ولا يوجد فيها أي تواجد عسكري .

نظام الأسد برر تدميره للكنائس بأن المعارضين استخدموها بحسب م

منظمة " أمريكيون من أجل سوريا .

الشبكة السورية لحقوق الإنسان بثت صوراً في تقريرها يظهر وجود ثقوب في أسقف الكنائيس ،وأشار التقرير أن بعض الكنائس تعرضت لهجوم أكثر من مرة من قبل نظام الأسد ككنيسة القديسة بدمشق حيث تعرضت لهجوم أكثر من 4 مرات وكنيسة سيدة السلام بحمص تعرضت لهجوم ل7 مرات .